الناظور،
استرخاء وتراث طبيعي بين البحر والجبال

ماذا عن الاستمتاع بعطلة متوسطية ​​حيث يمكن الاسترخاء والاستجمام على مدار السنة قبالة البحر؟

تزخر مدينة الناظور بالعديد من المؤهلات. بمناظرها الطبيعية الجبلية ومياهها الزرقاء سترضي ذوقك وستعجبك. تتوفر المدينة على شواطئ رمالها بيضاء اللون، حرارة معتدلة، مطاعم تعرض أطباق متوسطية، كورنيش ينبض بالحياة ومواقع للصيد. سواءً كنت مع العائلة أو برفقة الأصدقاء، فالناظور هي الوجهة المتالية للاستراحة والاستمتاع. الناظور هي أيضا خليج مارتشيكا، واحدة من أجمل السواحل في المملكة. لا تقتصر المدينة على ساحلها فقط، بل تزخر أيضا بمواقع طبيعية يمكن التنزه فيها وزيارتها مثل منتزه لاغون الطبيعي لمارتشيكا، محمية ملوية الطبيعية أو غابة عبدونا-طريفة. على بعد بضعة كيلومترات من وسط المدينة، تقع سلسلة جبال غوروغو التي تقدم بدورها فرصا رائعة للاستمتاع وأنت تقطع المسارات وسط طبيعة محمية ومناظر بانورامية جميلة.

تشتهر الناظور بجهودها من أجل التنمية الثقافية، الفنية والتعليمية، حيث يتم في كل سنة تنظيم مهرجان الربيع الدولي لمسرح الأطفال الذي يشهد برنامجه تنظيم ورشات عمل موضوعاتية وأنشطة ترفيهية أخرى. تستضيف المدينة كذلك سنويا المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة (FICMEC). يترقّب المواطنون والزوار موعد هذا الحدث السنوي بشدة، حيث يسمح لهم باكتشاف العديد من الأفلام الروائية والأفلام الوثائقية لمخرجين قادمين من جميع أنحاء العالم. يتميز هذا الحدث بخصوصية كون برامجه ملتزمة حيث يتناول بالخصوص قضايا ومواضيع مثل حقوق الإنسان أو الذاكرة الجماعية.

جوهرة الناظور

قصبة سلوان

تقع قصبة سلوان في قلب الريف على بعد اثني عشر كيلومترا من مدينة الناظور، وتعد واحدة من أهم المواقع الأثرية الأكثر شهرة في المنطقة.

تم بناء القصبة في القرن السابع عشر ولا تزال إلى اليوم تحتفظ بسورها السميك. إنها نقطة الانطلاق المثالية لاستكشاف تاريخ المنطقة والقيام بجولة ثقافية. ستتاح لك الفرصة بين أزقتها التي تقع داخل الأسوار لرؤية عدد من بقايا حجرية يعود تاريخها إلى قرون.

خصوصيات الطبخ المحلي

تأثرت الناظور إلى حد كبير بقربها من إسبانيا، إذ توفر العديد من الأماكن فيها الفرصة لتذوق الطبق التقليدي البايلا بفواكه البحر وبالدجاج. وهي مدينة ساحلية حيث يمكن لعشاق الأسماك الاستمتاع بتذوق المأكولات البحرية الطرية والطازجة. وتعتبر المناسبات والحفلات الفرصة المناسبة لتذوق بعض الأطباق والأكلات المحلية الخاصة، مثل الشوية. يتم إعدادها من قطع اللحم بخلطها لمدة طويلة في شرمولة (صلصة) مكونة من البصل، توابل، أعشاب وزيت الزيتون الأخضر. أما في مناسبات العيد، فالأكلة التقليدية الخاصة بهذه المنطقة هي الكسكس مع القرع الأحمر (اليقطين) والحليب. يتم تقديمه ساخنا ويكون لذيذا للغاية خصوصا عندما يرفق بكأس شاي مع قليل من الحلويات.

النشاط المفضل

امنح لنفسك جولة للتنزه في الغابة والاستمتاع بإطلالة على البحر، على بعد كيلومترات قليلة من الناظور! كان جبل غوروغو سابقا عبارة عن بركان يبلغ ارتفاعه 900 متر، فيما يطل على مدينتي الناظور ومليلية.

بالإضافة إلى الإطلالة الرائعة التي يوفرها على ساحل البحر، فجبل غوروغو يعتبر أيضا مكانا رائعا للتنزه والاستجمام. يزخر بغابة كبيرة تغطيها أشجار الصنوبر والكاليبتوس على مساحة تمتد لما يزيد عن 1300 هكتار، مكان مثالي لمراقبة ورؤية الحيوانات التي تتواجد بكثرة في منطقة الشرق. نظرا لتنوعها البيولوجي، فقد تم تصنيف غابة غوروغو كموقع ذي أهمية بيولوجية وبيئية (SIBE). وتعتبر الفترة الممتدة من مارس إلى يونيو المرحلة التي تكون فيها المنطقة على وجه الخصوص غنية بالنباتات. ستسمح لك هذه الغابة بشم الروائح الجميلة عبر قطف كميات من نباتات الزعتر، النعناع أو إكليل الجبل بيديك.

لصورة جذابة

شاطئ كارا بلانكا

يعتبر شاطئ كارا بلانكا الواقع جنوب شرق رأس المذرات الثلاث (Cap des Trois Fourches)، مصدر إلهام خاص بالنسبة لمحبي الشاطئ والمياه الصافية، وهو محطة توقف تستحق أن يتم اكتشافها.

يزخر هذا الموقع بمساحات شاسعة تغطيها رمال بيضاء ومناظر ساحرة توفر أفضل المشاهد لالتقاط صور وذكريات خالدة تؤرخ عطلتك.

حقوق النشر © المكتب الوطني المغربي للسياحة، 2021