حضور موسم ديني

“موكب الفوانيس” : حدث موجود منذ القرن الرابع عشر!

تشهد مدينة سلا في كل سنة، وعشية ذكرى المولد النبوي، الاحتفال بميلاد النبي. حيث تنظم الزاوية الحسونية موكبًا كبيرا ينطلق من ساحة السوق الكبير قبل أن يتوجه إلى ضريح سيدي مولاي عبد الله بن حسون. خلال هذه المناسبة، يقوم السلاويون برفع منحوتات ضخمة تم إعدادها بواسطة مادة الشمع الملون وطولها بقدر الذراع، مرتدين ملابس تقليدية على طول الطريق الذي يعبر المدينة القديمة. تعود أصول هذا التقليد الخاص بمدينة سلا -والنابع من التقاليد العثمانية- إلى نهاية القرن الرابع عشر، وبالضبط إلى زمن السلطان أحمد المنصور، حيث يحكى أنه أحضر هذه العادات من إسطنبول التي أقام فيه الفترة من الزمن. موكب الشموع الذي يسمى أيضًا “موكب الفوانيس” هو حدث ديني وموكب احتفالي أيضا، تحضر فيه الموسيقى والأغاني التقليدية بقيادة الشرفة الحسونيين أحفاد النبلاء المسلمين، وترافق هذه المسيرة الاحتفائية فرقة عيساوة وفرق شعبية أخرى من جميع أنحاء المملكة. ليصبح الموسم في وقتنا الحاضر أحد أشهر المواسم في المغرب.

نصيحة الخبير

قم بإلقاء نظرة على المسار الذي سيمر منه الموكب قبل أن يصل إلى المكان، حتى تتمكن من الوقوف في موقع استراتيجي لرؤيته كامل وبشكل جيد.

كيفية الوصول إلى المكان؟

الانطلاق مشيًا على الأقدام من ساحة السوق الكبير.

ستحبون أيضا

الفن المعاصر

شاهد المزيد east
حديقة الحيوانات بالرباط

حديقة الحيوانات بالرباط هي حديقة متخصصة في إيواء الحيوانات المغربية والصحراوية والإفريقية

شاهد المزيد east
Toutes les activités
شاهد المزيد east
حقوق النشر © المكتب الوطني المغربي للسياحة، 2021